تحليل زوج إسترليني/دولار GBP/USD: محصور داخل نطاق سعري بين المتوسطات المتحركة البسيطة 50/100 يوم، والتركيز على مؤشر أسعار المستهلكين CPI البريطاني من أجل الحصول على زخم جديد


فشل زوج إسترليني/دولار GBP/USD في الاستفادة من الحركة الإيجابية اللحظية المسائية.

فشل الارتفاع مرة أخرى بالقرب من المتوسط ​​المتحرك البسيط 50 يوم وسط مخاوف من خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي Brexit بدون صفقة والدولار الأمريكي الأقوى.

يتطلع المستثمرون الآن إلى أرقام تضخم المستهلك في المملكة المتحدة من أجل الحصول على زخم جديد.

 

شهدت أسعار زوج إسترليني/دولار GBP/USD بعض التحركات الجيدة في الاتجاهين يوم الثلاثاء، ليستقر في النهاية على خسائر متواضعة فقط. بعد الانخفاض المبكر إلى أدنى مستوياته خلال ثلاثة أيام، تمكن الزوج من العثور على بعض الدعم بالقرب من منطقة 1.2970، وكان رد فعله فاترًا نوعاً ما على تفاصيل التوظيف الأمريكي المتباينة. وفقًا لآخر إصدار، ارتفع متوسط ​​العائد بالساعة بما في ذلك المكافآت بنسبة 2.9٪ في الأشهر الثلاثة حتى ديسمبر/كانون الأول، وارتفع بنسبة 3.2٪ باستثناء المكافآت، أقل من تقديرات الإجماع. تم إلى حد كبير تعويض خيبة الأمل الطفيفة من حقيقة أن معدل البطالة من منظمة العمل الدولية ILO ظل مستقرًا عند 3.8٪ وأن عدد الأشخاص الذين طالبوا بالاستفادة من استحقاقات البطالة جاء أقل بكثير من المتوقع.

 

مزيج من العوامل يحد من الاتجاه الصاعد

 

في الوقت نفسه، تم تلبية بعض الطلبات القوية في الزوج وارتفع مرة أخرى إلى منتصف مناطق 1.3000 بعد أن أكد ريشي سوناك، وزير الخزانة، أن الميزانية الجديدة سوف يتم تقديمها يوم 11 مارس/آذار. نظرًا لتوقعات السوق بأن سوناك سوف يفضل مزيد من الحوافز المالية، والتي يُنظر إليها على أنها تؤدي إلى تخفيف الضغط على بنك إنجلترا BOE لخفض معدلات الفائدة، قدم الإعلان دفعة صعودية لحظية جيدة للإسترليني. ومع ذلك، فإن المخاوف المستمرة من خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي Brexit بدون صفقة، إلى جانب ارتفاع الطلب على الدولار الأمريكي، حافظت على الحد من أي ارتفاع ملموس، وبدلاً من ذلك أدت إلى بعض عمليات البيع الجديدة عند مستويات أعلى.

 

حصلت العملة الأمريكية القوية بالفعل على دعم إضافي يوم الثلاثاء بعد صدور مؤشر إمباير ستيت التصنيعي، الذي جاء أعلى من تقديرات الإجماع وارتفع بشكل حاد إلى 12.9 في فبراير/شباط مقارنة مع 4.8 سابقاً. بالإضافة إلى ذلك، فإن مزاج النفور العام من المخاطرة - وسط مخاوف متزايدة بشأن التداعيات الاقتصادية العميقة الناجمة عن تفشي فيروس كورونا - عزز بشكل أكبر وضع الملاذ الآمن للدولار في مقابل نظيره البريطاني، مما مارس بعض الضغط على الزوج. أغلق الزوج اليوم أخيرًا بالقرب من الحاجز النفسي الرئيسي لمنطقة 1.30، حيث تداول داخل نطاق سعري ضيق بالقرب من المقبض المذكور خلال الجلسة الآسيوية يوم الأربعاء.

 

بالمضي قدماً، يتطلع المشاركون في السوق الآن إلى أحدث أرقام التضخم في المملكة المتحدة، والتي قد تؤثر على ديناميكيات أسعار الإسترليني إلى جانب أي عناوين أخبار متعلقة بخروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي Brexit. في وقت لاحق خلال الجلسة الأمريكية، فإن البيانات الاقتصادية الأمريكية - بيانات سوق الإسكان ومؤشر أسعار المنتجين PPI - وخطابات من قبل أعضاء اللجنة الفيدرالية FOMC المؤثرين، قد تساهم بشكل أكبر في إنتاج بعض فرص التداول المفيدة.

 

النظرة الفنية على المدى القصير

 

من الناحية الفنية، يبدو أنه لم يتغير الكثير بالنسبة للزوج، ومن المرجح أن ينتظر الثيران حركة مستدامة فوق مستويات المتوسط المتحرك البسيط 50 يوم، حول منطقة 1.3050-60، قبل دخول مراكز تستهدف تسجيل مزيد من الارتفاع على المدى القريب. فوق الحاجز المذكور، يبدو أنه من المرجح أن يستهدف الزوج تجاوز حاجز منطقة 1.3100 ليتجه نحو اختبار العقبة الرئيسية التالية بالقرب من منطقة المقاومة 1.3145-50.

 

على الجانب الآخر، قد يستمر الزوج في جذب بعض عمليات الشراء قبيل منتصف مناطق 1.2900، التي يليها دعم المتوسط المتحرك البسيط 100 يوم بالقرب من منطقة 1.2930، والتي فيما دونها قد يصبح الزوج عرضة لتسارع الانخفاض نحو إعادة اختبار مناطق فيما دون مستويات 1.2900. بعض عمليات البيع فيما دون أدنى مستوياته الأخيرة، حول منطقة 1.2870، قد تحفز بعض عمليات البيع الفنية القوية، مما يمهد الطريق لاستئناف الحركة الهابطة السابقة للزوج.

 

إخلاء المسؤولية: تحتوي المعلومات الواردة في هذه الصفحات على بيانات تطلعية تنطوي على مخاطر وشكوك. إن الأسواق والأدوات المذكورة في هذه الصفحة هي لأغراض إعلامية فقط ولا يجب أن تظهر بأي شكل من الأشكال كتوصية لشراء أو بيع هذه الأوراق المالية. يجب عليك القيام بأبحاثك الخاصة قبل اتخاذ أي قرارات الاستثمار. لا تضمن FXStreet بأي حال من الأحوال أن تكون هذه المعلومات خالية من الأخطاء أو والمغالطات أو الأخطاء المادية. كما لا يضمن أن هذه المعلومات ذات طبيعة مناسبة. الاستثمار في الفوركس ينطوي على قدر كبير من المخاطر ، بما في ذلك فقدان كل أو جزء من الاستثمار الخاص بك ، فضلا عن التوترات. تقع على عاتقك جميع المخاطر والخسائر والتكاليف المرتبطة بالاستثمار، بما في ذلك الخسارة الإجمالية لرأس المال.

Analysis feed

آخر التحليلات

اختيارات المحررين

توقعات وأحداث الفوركس الأسبوعية 29 يوليو - 2 أغسطس - كل العيون على بنك الاحتياطي الفيدرالي

حقق الدولار بعض المكاسب وسط بيانات متفائلة ومعاناة العملات الأخرى من إصداراتها. يواجه الدولار الآن الاختبار النهائي: أول خفض لسعر الفائدة الفيدرالي من

المزيد من تحليلات يورو/دولار EUR/USD

تحليل يورو / دولار EUR / USD: الثيران قد يكتسبون الثقة فوق 1.1180

ارتفع زوج يورو / دولار EUR / USD لليوم ، ويتداول بالقرب من أعلى مستوى يومي له عند 1.1159 ، حيث تراجع الدولار الأمريكي بسبب انخفاض الطلب قبل إعلان الس

المزيد من تحليلات الاقتصاد الكلي

توقعات اقتصاد المملكة المتحدة لعام 2019: محاصر بين بريكست والاسترليني

مع استمرار عمل حكومة المملكة المتحدة في طريقها للحصول على الموافقة من البرلمان البريطاني على اتفاقية خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي

المزيد من التحليلات للاقتصاد الكلي

اكتشف مستويات التداول الرئيسية باستخدام مؤشر الملتقيات الفنية

حسّن نقاط الدخول والخروج مع هذا أيضًا. يكتشف من الاختناقات في العديد من المؤشرات الفنية مثل المتوسطات المتحركة أو فيبوناتشي أو نقاط بيفوت ويسلط الضوء عليها لاستخدامها كأساس لاستراتيجيات متعددة.

مؤشر الملتقيات الفنية

تتبع تداولات خبرائنا باستخدام أداة مراكز التداول

اكتشف كيفية تمركز المساهمين المتخصصين لدى FXStreet (تجار التجزئة والوسطاء والبنوك) حاليًا على زوج العملات يورو/دولار EUR/USD وغيره من الأصول. يمكنك النقر على كل صفقة لقراءة التحليل الذي يشرح القرار أو استخدام إجمالي المراكز لفهم كيفية توزيع السيولة على نطاق السعر.

مراكز التداول

أزواج العملات الرئيسية

المؤشرات الاقتصادية

الأخبار