مؤشر الدولار الأمريكي والذي يقيس قوة العملة الأمريكية مقابل سلة من العملات يحافظ على الاتج�ه الصاعد ليوم آخر. مسجلا الجلسة الخامسة على التوالي مع مكاسب وبالفعل يتحرك في قمم 7 أسابيع فوق حاجز حاسم 102.00.

الدولار الأمريكي يبقى مدعومًا بارتفاع التوقعات حول رفع المعدلات من قبل الاحتياطي الفيدرالي. في الواقع، وفقًا لرويترز، إمكانية رفع 25 نقطة في 15 مارس فوق 75%.

زيادة التكهنات على المعدلات الأعلى فيو قت قريب هذا الشهر قد أثرت على العوائد والتي تسارعت من قيعان وبالفعل تتداول عند أعلى مستويات. مرجع 10 سنوات مرة أخرى يغازل مستوى 2.5% الرئيسي بعد اختبار 2.31% في 24 فبراير.

على نفس الخط، النتائج الميمونة من أجندة الولايات المتحدة في الآونة الأخيرة أضافت إلى قوة الدولار الأمريكي.

بشكل عام، رئيسة الاحتياطي الفيدرالي جانيت يلين تتحدث حول "التوقعات الاقتصادية" غدا والدولار الأمريكي قد يحصل على دفعة أخرى من ذلك إذ يتوقع أت تحافظ على اللهجة الأخيرة دون تغيير وتؤكد من بين القضايا الأخرى على صحة سوق العمل الأمريكي واحتمالية وصول التضخم لهدف الاحتياطي الفيدرالي على المدى المتوسط.

**FXStreet ,غرفة الأخبار FXStreet**