FXStreet - سرعان ما عك� الذهب التراجع المدفوع بمؤشر أسعار المستهلكين الأمريكي، ويتجه الآن نحو الطرف العلوي من نطاق التداول اليومي.

رفع تضخم المستهلك في الولايات المتحدة اليوم التوقعات بأربع مرات رفع لأسعار الفائدة الفيدرالية في عام 2018، ودفعت إلى بعض المبيعات العدوانية حول المعدن الأصفر معدوم العائد. وقد أدى ذلك، مقترنا بانتعاش جيد في الطلب على الدولار الأمريكي، إلى مزيد من الضغط الهبوطي على السلع المقومة بالدولار مثل الذهب.

ومع ذلك، فقد كافح الدولار الأمريكي للبناء على مكاسبه بعد البيانات وساعد السلعة على استعادة بعض القوة الإيجابية. وبالإضافة إلى ذلك، فإن الانخفاض الحاد في أسواق الأسهم في الولايات المتحدة وفر دفعة إضافية للأصول التقليدية الملاذ الآمن، وتعاون أيضا على الانتعاش الحاد في المعدن الثمين اليوم بحوالي 17 دولار.

فيما يتمسك في الوقت الحالي بمكاسب متواضعة للجلسة الثالثة على التوالي، وبقي أن نرى إذا كان الثيران قادرين على الحفاظ على مركزهم المهيمن أو أن التحرك الصعودي سيجد مرة أخرى مع بعض العروض الجديدة على مستوى أعلى وسط ثبات توقعات رفع سعر الفائدة الفيدرالي.

المستويات الفنية للمراقبة

من المرجح أن يواجه التحرك الصعودي المقاومة قرب مستوى 1340 دولار، فوق ذلك يبدو أن المعدن مهيأ لتحدي منطقة العرض 1348-50 دولار. على الجانب الآخر، يبدو الآن أن مستوى 1332 دولار يحمي الجانب الهبوطي الفوري، والذي إذا كسر يمكن أن يسرع الانخفاض مرة أخرى نحو المستوى الأفقي 1326 دولار في الطريق إلى الدعم 1318 دولار.

**FXStreet ,غرفة الأخبار FXStreet**