وشهدت مؤشرات الأسهم الأمريكية الرئيسية افتتاحا إيجابيا آخر، حيث ارتفع كل من مؤشر داو و S & P 500 إلى أعلى مستوياته خلال اليوم.

قد قام المستثمرون بتقييم تقرير أرباح الربع الرابع من المقرضين الأمر�كيين الكبار، حيث قام معظمهم بتخفيض تقديرات الأرباح على خلفية ارتفاع أسعار الفائدة ونمو القروض.

حظيت مشاعر المستثمرين بدفعة إضافية من آخر التطورات السياسية الألمانية، حيث وصل قادة أحزاب الائتلاف إلى اختراق في المحادثات لتشكيل حكومة جديدة وتخفيف شهور من عدم اليقين في أكبر اقتصاد في منطقة اليورو.

يبدو أن المتداولين تجاهلوا إلى حد كبير البيانات الاقتصادية الأضعف من المتوقع اليوم، في حين أن الارتفاع المستمر في مخزونات الطاقة لا يزال يدعم الزخم الصعودي في الأسواق.

في الوقت نفسه، لوحظ انخفاض حاد في أسهم فيسبوك، بانخفاض أكثر من 4٪ خلال التعاملات المبكرة، على مؤشر ناسداك المركب، لكنه لم يفعل شيئا يذكر لخفض المكاسب لأسواق أوسع. ومع ذلك، لا تزال جميع المؤشرات الثلاثة الرئيسية على المسار الصحيح لإغلاق أسبوعي إيجابي آخر مع مكاسب بنحو 1٪.

في وقت كتابة هذا التقرير، قفز مؤشر داو جونز الصناعي ما يقرب من 170 نقطة إلى 25،740، في حين ارتفع مؤشر S & P 500 الأوسع نطاقا من 8 نقاط إلى 2775 نقطة. وفي الوقت نفسه، تراجعت بورصة ناسداك وتراجعت بنحو 5 نقاط إلى 7،218.

**FXStreet ,غرفة الأخبار FXStreet**