FXStreet - ظل الذهب معروضًا بشكل جيد خلال وقت مبكر من جلسة نيويورك، وانخفض الآن إلى أدنى مستويات جديدة في عدة أ��ابيع دون مستوى 1250 دولار.

يمكن أن تعزى آخر خطوة من الانخفاض على مدار الساعة الماضية إلى تصريحات متشددة من قبل رئيس بنك الاحتياطي الفيدرالي في نيويورك ويليام دادلي، والتي وفرت دعما طفيفا للدولار الأمريكي، وكانت تؤثر على السلع المقومة بالدولار مثل الذهب.

دادلي من الاحتياطي الفيدرالي: وقف دورة التشديد من شأنه أن يضر الاقتصاد

كان المعدن يتداول مع ميل هبوطي للجلسة الرابعة على التوالي، واستمر على أساس أسبوعين متتاليين من الخسائر، ووسع انعكاسه الحاد من منطقة 1300 دولار التي وصل إليها خلال الجزء الأول من هذا الشهر.

وكانت توقعات بنك الاحتياطي الفيدرالي المتشددة في الأسبوع الماضي - والتي تشير إلى تحرك واحد على الأقل لرفع سعر الفائدة في عام 2017 - هي أحد العوامل الرئيسية التي تؤثر على المعدن منعدم العائد خلال جلسات التداول الأربع الماضية. غير أن المعدن قد يجد بعض الدعم من طلب الملاذ الآمن وسط عدم اليقين حول مفاوضات خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي.

في غياب أي إصدار رئيسي محرك للسوق فإن توقعات رفع سعر الفائدة الفيدرالية ومعنويات المخاطرة المختلطة في السوق سوف تستمر في العمل كمحددات رئيسية لزخم المعدن يوم الاثنين.

مستويات فنية للمراقبة

يوجد الدعم الفوري عند المتوسط المتحرك SMA لكل 100 يوم بالقرب من المنطقة 1247 دولار، حيث يبدو أن السلعة معرضة لخطر تمديد الانخفاض نحو الدعم الهام جدا SMA لكل 200 يوم بالقرب من منطقة 1238.

على الجانب الصعودي، فإن أي انتعاش يعود فوق المنطقة 1252 يبدو الآن أنه سيواجه مقاومة قوية بالقرب من المنطقة 1255، أعلى ذلك فإن موجة جديدة من تغطية مراكز البيع يمكن أن ترفع المعدن مرة أخرى نحو المقاومة الأفقية 1262.




**FXStreet ,غرفة الأخبار FXStreet**