FXStreet - ظل زوج استرليني/دولار GBP/USD معروضا بقوة وكان له رد فعل صامت نوعا ما على إصدارات الاقتصاد الكلي في الولايات المتحدة اليوم.

ظل الزوج على ضعفه بالقرب من SMA لكل 50 يوما حول المنطقة 1.3135، بعد أن أظهرت بيانات صدرت من الولايات المتحدة أن طلبات البطالة الأسبوعية الأولية انخفضت أكثر من المتوقع إلى 243 ألف خلال الأسبوع المنتهي في 6 أكتوبر تشرين الأول.

وإضافة إلى ذلك، ارتفع مؤشر أسعار المنتجين الرئيسي بنسبة 0.4٪ على أساس شهري في شهر سبتمبر أيلول، مع ارتفاع المعدل السنوي إلى 2.6٪ (2.5٪ متوقع). وفي الوقت نفسه، فإن مؤشر أسعار المنتجين الأساسي، وهو مقياس يستثني أسعار الأغذية والطاقة، تفوق أيضا على التوقعات وسجل نموا بنسبة 0.4٪ على أساس شهري، ورفع المعدل السنوي إلى 2.2٪ (2.0٪ متوقع).

على خلفية التوترات الأخيرة حول بريكست، فإن البيانات الاقتصادية الأمريكية الأفضل قليلا مما كان متوقعا وفرت دعما إضافيا لتحرك الانتعاش المعتدل للدولار الأمريكي من أدنى مستوياته في أسبوعين ولم تفعل سوى القليل لتوفير أي راحة فورية لزوج العملات الرئيسي.

يتطلع المستثمرون الآن إلى خطب محافظي بنك الاحتياطي الفيدرالي بويل وبرينارد، ولكن من المرجح أن تجذب أرقام التضخم الاستهلاكية في الولايات المتحدة وبيانات مبيعات التجزئة الشهرية مزيدا من الاهتمام في السوق.

نظرة فنية

تقول فاليريا بيدناريك، المحللة الرئيسية في FXStreet: "يظهر الرسم البياني لكل 4 ساعات أن السعر قد كسر دون 20 SMA، فيما تسارعت المؤشرات الفنية جنوبا ودخلت منطقة هبوطية، تماشيا مع مزيد من الانخفاضات المقبلة، علاوة على كسر أدنى 1.3115".

**FXStreet ,غرفة الأخبار FXStreet**