يتداول زوج يورو/دولار EUR/USD حول مستوى 1.2330 دولار، مرتفعًا ببضع نقاط على مدار اليوم. المزاج السائد في الأسواق إيجابي. تتراجع التوترات في سوريا حيث يبدو أن الولايات المتحدة وروسيا تعملان على نوع من التنسيق. بالإضافة إلى ذلك، ألمح الرئيس الأمريكي دونالد ترامب إلى أن التحرك قد لا يكون وشيكًا.


هناك بعض الأمل أيضا في التجارة العالمية، فبعد تبادل الصين والولايات المتحدة مباحثات مبكرة في الأسبوع، أبلغت الصين عن ارتفاع الواردات من الولايات المتحدة في تقرير الميزان التجاري. إلى جانب عجز تجاري مفاجئ في شهر مارس/آذار (بسبب أسباب موسمية غالباً)، قد تكون الإدارة الأمريكية أقل حرصاً على العمل ضد شريكها التجاري. علاوة على ذلك طلب ترامب من مستشاره الاقتصادي الجديد لاري كودلو أن يدرس إعادة الدخول في شراكة عبر المحيط الهادئ (TPP) التي تخلى عنها في أيامه الأولى في منصبه.


على هذه الخلفية ، ينخفض ​​الين كملاذ آمن، وترتفع العملات الأخرى مثل الاسترليني مقابل الدولار الأمريكي. ومع ذلك فإن اليورو متروك خارج هذه الحفلة.


في وقت لاحق اليوم سيكون إصدار ثقة المستهلك من جامعة ميشيغان هو الحدث المه، مما يدل على مدى نشاط المتسوقين الأمريكيين في شهر أبريل/نيسان الحالي.


EURUSD April 13 2018 technical analysis chart

لا يوجد اتجاه واضح لزوج يورو/دولار EUR/USD مع نطاق التداول المحدود حاليًا. يتشبث الزوج بمتوسط ​​المتحرك البسيط لـ 50 يومًا، في حين أن مؤشر القوة النسبية هامشي فوق مستوى 50 ومؤشر الزخم سالب قليلاً.


مع ذلك فإن الصورة الأوسع تظهر قيعانًا أدنى وقممًا أدنى، مما يشير إلى اتجاه هبوطي.


ينتظر الدعم عند أدنى مستوى في 12 أبريل/نيسان عند 1.2300 دولار. علاوة على ذلك فإن قيعان مارس/آذار عند 1.2240 و 1.2210 دولار هي التالية.


وبالنظر إلى الأعلى، فإن قمة التحرك في 11 أبريل عند 1.2395 دولار هي التي تحد سقف هذا الزوج. يليه مستوى 1.2480 دولار الذي شهده في أواخر شهر مارس و 1.2555 دولار وهو أعلى مستوى له منذ ثلاث سنوات.